“الداخلية” تكشف تفاصيل مقتل 3 عناصر إخوانية في مواجهات مع الشرطة بأسيوط

لقي 3 من عناصر تنظيم الإخوان الإرهابي مصرعهم في مواجهات مع الشرطة أثناء محاصرة منزل يختبئون فيه بقرية بنى شعران مركز منفلوط بأسيوط بعد مبادرتهم إطلاق الرصاص علي الشرطة أثناء وصول القوات إلي مكان إختبائهم.

وقالت وزارة الداخلية في بيان صادر عنها إنه فى إطار جهود الوزارة لتدعيم ركائز الأمن والإستقرار ومواجهة مخططات التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية والعمل على تقويض نشاط كوادره وإفشال مخططاتهم الإجرامية ضد مؤسسات الدولة ، وإستمراراً لما كشفت عنه المعلومات والرصد الأمنى مؤخراً لأنشطة الجماعة الإرهابية عن إضطلاع قيادتها الهاربة بالخارج بتطوير هيكلها التنظيمى بالداخل وتشكيل كيانات مسلحة بمسميات جديدة ( حركة سواعد مصر – حسم – لواء الثورة ) وإستغلالها كواجهة إعلامية ينسب إليها عمليات العنف التى تنفذها الجماعة .

وأضاف البيان توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد إتخاذ بعض قيادات الجناح المسلح للتنظيم الإرهابى ( المطلوب ضبطهم وإحضارهم فى القضية رقم 724/2016 حصر أمن دولة عليا ما يسمى ” حركة سواعد مصر – حسم ” ) من أحد العقارات بقرية بنى شعران زمام مركز منفلوط بالطريق الصحراوى الغربى لمحافظة أسيوط مقراً لإختبائهم وللقاءاتهم التنظيمية والإعداد والتخطيط لعملهم المسلح فى المرحلة الراهنة ، و عقب إستئذان نيابة أمن الدولة العليا وحال مداهمة القوات الأمنية له فوجئت بإطلاق أعيرة نارية كثيفة تجاهها مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها ، وأسفر ذلك عن مصرع ثلاثة من هؤلاء العناصر وهم محمد سيد حسين زكى  حركى حمزة  حاصل على بكالوريوس علوم ، ومتوافر عنه ما يلى  من كوادر ما يسمى ( حركة سواعد مصر – حسم ) ومسئول الحراك المسلح بجنوب بنى سويف ، ومطلوب ضبطه فى القضية رقم 2250/2016 إدارى بندر بنى سويف ( إغتيال أمين شرطة/خليفة حسن عبدالجيد – من قوة قطاع الأمن الوطنى بتاريخ 24/10/2015 ، إغتيال أمين شرطة/شعبان فتحى عبدالحميد – من قوة مركز شرطة ببا بتاريخ 21/5/2015 ، إستهداف قول أمنى بطريق الفيوم وإصابة النقيب/أحمد جمال بتاريخ 21/8/2015 ، إستهداف قول أمنى بالطريق الدائرى بمركز ببا نتج عنه إستشهاد رقيب شرطة/عماد ربيع بتاريخ 30/6/2015 ) .

والمتهم الثاني علاء رجب أحمد عويس له إسم  حركى فرج  عامل أحد كوادر الحراك المسلح ومسئول مجموعات تنفيذ عمليات إغتيالات ومطلوب ضبطه فى القضية رقم 2250/2016 إدارى بندر بنى سويف ( إغتيال أمين شرطة/عبدالله إسماعيل – من قوة قطاع الأمن الوطنى بتاريخ 28/1/2016 ) .

والمتهم الثالث عبدالرحمن جمال محمد عبدالرحمن له إسم حركى زكريا  طالب بكلية علوم جامعة المنيا أحد كوادر حركة سواعد مصر ومسئول تصنيع العبوات المتفجرة وتدريب عناصر الكيان على عمليات التصنيع على مستوى الجمهورية – محكوم عليه بالسجن غيابياً المؤبد فى القضية رقم 13627/2014 جنايات قسم شرطة المنيا ( حيازة مفرقعات ) .

 وأسفر تفتيش الوكر المشار إليه عن العثور على  3 بنادق آلية عيار 7,62×39ملي ، وجراب خاص بخزينة البندقية الآلية ، و7 خزينة آلية وكمية من الذخيرة من ذات العيار ، بالإضافة إلى العديد من الأوراق التنظيمية المتعلقة بالجماعة الإرهابية ونشاط عناصرها فى مجال العمل المسلح ورصد بعض من رجال الشرطة والقوات المسلحة .

اترك رد